المدن

موغلا


مدينة ساحلية
متوفر
مطار
غير متوفر
محطة قطار
غير متوفر
تعداد السكان
1021141
عدد الطلاب
42567
عدد الطلاب الأجانب
1271

معلومات المدينة


جنة مخفية على الأرض موغلا التي تسلط الضوء على تاريخ ما قبل ثمانية آلاف عام، مع مئات المدن القديمة والمواقع الأثرية، وتربط بحر إيجة بالبحر الأبيض المتوسط بمياهها الفيروزية وخلجانها التي تنتظر أن يتم اكتشافها، والتي تتشابك فيها الشمس والخضرة وزرقة البحر؛ تبدو مثل جنة مخفية. تتمتع مدينة موغلا الواقعة في تركيا بأطول شريط ساحلي، وتستضيف كل عام عدداً كبيراً من السياح الأجانب والمحليين وذلك بقيمها التاريخية والثقافية ومظاهر الجمال الطبيعة. ومن المعروف أن المدينة الواقعة جنوب منطقة إيجة تستضيف العديد من الحضارات مثل كاريا وليقية والحضارة الرومانية والبيزنطية والسلجوقية وإمارة مَنتَشة والحضارة العثمانية؛ إلى جانب بحرها الرائع ومظاهر الجمال الطبيعة. وتحدث كل من الرحالة المشهور عالمياً أوليا جلبي والمؤرخ الشهير هيرودوت في أعمالهم عن هذه المدينة التي كانت تُعرف في العصر القديم كاريا، وفي عهد الأتراك بِمَنتَشة، وموغلا حالياً. ويذكر المؤرخ الشهير الذي وُلد في بودروم وسمى بأبي التاريخ هيرودوت من فترة هاليكارناسوس القديمة، أن الثلوج تأتى من جزر إيجة وتستقر في هذه المنطقة. ومن ناحية أخرى، فقد وُلد البحار التركي الرئيس تورغوت في هذه الأراضي، وقد كان أميراً في أسطول الإمبراطورية العثمانية، وكان يُعرف بفاتح طرابلس، وسميت البدة التي وُلد فيها باسمه. مدينة موغلا التي تُعد ملاذاً لملايين الأشخاص وذلك بالمظاهر الطبيعية والتاريخية والثقافية التي تمتلكها؛ مطرَّزةٌ بمئات الخلجان التي تنظر اكتشافها، وبمدن بودروم وفتحية ومرماريس وكويجَغيز وداتجة وميلاس وأورطجة التي تُعد كل واحدة منهم جنة في الأرض. تتمتع موغلا أيضاً غنية بإمكانيات المتعددة، إلى جانب البحر الذي يسحر الإنسان والرمل والشمس. وتأتي الرياضات المائية، وركوب الدرجات والسير في الطبيعة، والطيران المظلي، وسياحة الهضبات، والكهوف، والسياحة الصحية والثقافية؛ إمكانات كثيرة متعددة للتنوع السياحي البديل في المدينة.

يتم تحديث هذه المعلومات.

احصل على معلومات اكثر


مشاركة


Need Help?

Contact Us